bodybuilder maroc

. Tous les droits réservé.Ce forum est realisé par CHOUAIB BEN JEBLI
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 المنشطات خسارة وسمعة سيئة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
biladifitness
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 10
تاريخ التسجيل : 02/10/2010
الموقع : www.biladifitness.piczo.com

مُساهمةموضوع: المنشطات خسارة وسمعة سيئة    الأحد أكتوبر 31, 2010 5:32 am

إنه منذ أن ولجت ميدان التدريب وقد مر الآن على ذلك أكثر من عشر سنوات , أثارت انتباهي على طول المدة تلك المقولة التي تكاد تـكون ثابتة ترددها الأغلبية الساحقة من المبتدئين عندي في النادي كلما شاهدوا صور الأبطال الكبار المعلقة في النادي , فهم يستغربون ويتسائلون: كيف أمكن لهؤلاء الأبطال أن يتخلصوا من هذا الكم الهائل من الشحم و الدهن الذي يثقل كاهلنا ... والذين يطرحون مثل هذا السؤال بالإضافة الى كونهم مبتدئين ،فهم في غالبيتهم من البدينين الذين يلتحقون بالأندية الرياضية على اختلافها من أجل الاعتـناء بأجسامهم بعد طول إهمال وتقصير، ويرغبون بالدرجة الأولى في التخلص من الشحم على مستوى المعدة ( الكرش) والخصر...
أكــيد أن جل الذين حاولوا التخلص من شحوم ودهون هذه المنطقة من الجسم بالذات يعلمون جيدا أكــثر من غيرهـم الى أي حد يبقى هذا المكان الأكثر صعوبة للاستجابة لتمرين من غيره, ومن هنا نجد أن الأبطال الحقيقيين وليس فقط أسياد رياضة بناء الجسم ،يفتخرون على بعضهم البعض فىاستعراض عضلات المعدة البارزة التقاطيع الا من جلد رقيق يغطيها، في حين أن أولائك الذين لا يريدون الإقتناع بأهمية عضلات البطن يحتمون وراء الحجة الواهية التي تقول : " نعم وبكل تأكيد إنهم يستعملون من الأدوية كذا وكذا ... ويتعاطون للمنشطات ..."
تبا لهذه المنشطات وكل هذه المستحضرات الصيدلية التي نـنسب إليها من المعجزات ما لا تستطيع القيام به، بل إن البعض وأقصد هنا رجل ا لشارع يذهب في تصديقه لمفعول المنشطات الى مستوى الدهشة ويظنها قادرة على كل شيئ : بناء العضلات، مساعدة الجسم على التخلص من الشحم، إبراز تقاطيع عضلية حادة ،الى غير ذلك من المعجزات ... لا ومع كامل الأسف أن المعجزات في ميدان الرياضة بصفة عامة وفي رياضة بناء الجسم بصفة خاصة لاوجود لها ومستحيلة إدا كان كل اهتمامنا منصب على المنشطات فقط , وإدا نحن حاولنا الاقتناع بتفسيرات مروجي هذه السموم سواء تعلق الأمر بمستعمليها , بائعيها , وصانعيها فإننا سننتهي حتما الى الاقتناع بأن جل هؤلاء الأبطال ليسوا رياضيين ... متأكد أنا بأن جل الذين يؤمنون بمفعول هذه السموم لم يسمعوا قط بشيء اسمه : التمرين الجاد، الحمية الغدائية ،و الرغبة الصريحة ... ومع كامل الأسف هم أكثر منا عددا .
إنه بالفعل يوجد في مجال رياضة بناء الجسم بل جل الرياضات الاخرى ذات التنافس العالي مشكل المنشطات، هذا وسيكون الأمر في غاية السخافة لو أننا حاولنا تجاهله أو إنكاره, وأضن أن جل المهتمين بالرياضة يشاطرونني الرأي في أن هذا المشكل لا نجده في عالم الأبطال دوي المستوى الجيد والكبير، ولكن عند من هم دونهم مرتبة وشأنا أولئك الذين يحتـلون المراكز المتأخرة في ترتيب المباريات والذين يكونون على أتم الاستعداد للقيام بأي شئ يمكنهم من تحسين مستواهم حتى ولو كان الأمر على حساب سعادتهم وسلامة صحتهم .

إننا إذا تتبعنا جل تصريحات الأبطال ذوي المستوى الجيد، نجد أن الأبطال الواثقون من أنفسهم لم يـبرحوا يؤكدون. ومن خلال هذا التأكيد، يظهر الفرق الذي يفصل بين المستويات بأن استعمال المنشطات أو أي دواء آخر لم يؤكد حتى الآن فعاليته في التقدم و النجاح المستمر، وحتى لا نذهب بعيدا أقول : إنها بالتأكيد ليست المنشطات هي التي سمحت للبطل "لي هاني " بالفوز بلقب مستر أولمبيا 8 مرات ونفس الشئ بالنسبة لسمير بنوت اللبناني الذي حاز نفس اللقب سنة 1983 أو "دريان ياتيس" الذي تربع طويلا على عرش اللعبة وكدا روني كولمان وغبرهم كثير... ورغم كل هذا ليس من المستبعد أن نجد بعض الأشخاص الذين يعللون مثل هذه الإنتصارات لامثال هؤلاء العضماء إلا بإدمانهم على تعاطي المنشطات وبصفة دائمة ومكثفة. لا إن الأدوية ليست هي القاعدة التي تضمن النجاح السليم بل إن السر في ظهور الأبطال يكمن على مستوى التمرين الممنهج والتغذية الكاملة المنضمة و حتى إذا كنا نود الحديث عن الحبوب أو المواد المقوية و هذا ما سأتطرق إليه في موضوع خاص مستقبلا إن شاء الله فهي مواد تعتمد في قاعدة بنائها وتركيبها على فيتامينات أو مكونات أخرى مستخلصة 100 بالمائة من عناصر طبيعة .
لقد حالف الصواب الجامعة الدولية International federation of bodybuilding عندما فكرت في أن المراقبة و التحليل الطبي أثناء اجراء المنافسات و البطولات يبقى المرجع الوحيد الذي يسمح لها بجمع المعلومات الكافية والشاملة واستكمال الناقص منها و بالفعـل ما إن وقـف قانون المراقبة الطبية على رجليه حـتى قامت الجامعة الدولية برآسة السيد-بن ويدر ( BEN WIEDER) باعتماده وتطبيقه على الأبطال أثناء المباريات التي تنضمها و زجر ومعاقبة كل من ثبت في حقهم الغش . وفي انتظار أن نصل نحن في المغـرب إلى هذا المستوى يجب أن تجند جميعـنا مهتمين ومسؤولين على أن نبعد عن أذهان شبابنا الـذين يرغبون في التقدم و الفـوز فكرة التعاطي لهذه السموم الـمدمرة والتي أصبحت محور حديث جل المنخرطين في الأندية بل الأدهى أنهم أصبحوا يؤمنون بمفعولها لدرجة أنهم وضعوا أمامهم عراقيل أخذت من الكبر والعلو ما يعجزون معه من تخطيها إذا هم لم يستعملوا هذه السموم ( الجانب النفسي ).
إننا كرياضيين وأبطال يجب أن نتجنب الخطوات الغير السليمة , ذلك أنه من المؤكد أن نتناول المنشطات من طرف بعض الأشخاص يمكنه أن يسبب لهم بالإضافة الى المشاكل الصحية مشكل السمعة الرياضية ذات المستوى الدنيء في مواجهة الجمهور العريض , ويبقى أصدق مثال على هذا فضيحة بن جنسون ( ben jhoson) في ألعاب أولمبياد سيول 1988 وهذا ما يمكن أن نعاني منه جميعنا
ألسنا في غنى عن كل هذا...

biladifitness alilouche mohamed

er]
[/b][/center][b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
المنشطات خسارة وسمعة سيئة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
bodybuilder maroc :: قسم حول رياضة كمال الاجسام في المغرب-
انتقل الى: